in

تيم حسن يكشف تفاصيل حياتية ومهنية للمرة الأولى


تحدث الفنان تيم حسن عن تفاصيل حياته المهنية التي أعقبت فشله في دراسة الحقوق بالجامعة العربية ببيروت، الأمر الذي حاول إخفاءه عن أهله لسنتين، لكن والده كشفه، وبعدها بدأت محاولاته لدخول مهنة التمثيل.

وأضاف في حديثه ببرنامج “مع الشريان” على “MBC” أنه تقدم إلى المعهد العالي للفنون المسرحية إثر مزحة من والده “كان في إعلان بالجريدة للمعهد وبطرف ضحكة قلي بدل مالك قاعد تكذب عليي روح كذب عليهن”، لكنه رُفض أيضاً في المعهد “كانت بالنسبة إلي كارثة، وصراحة بالمقاييس الأكاديمية كنت لا أستحق الدخول”، وتابع محاولاته العمل في التمثيل متجهاً إلى المسرح القومي بعد نصيحة أحد معارفه.

وبدأ مشواره في المسرح القومي ككومبارس صامت ثم مسؤول منصة “كانت توكل لنا مهام صعبة وحساسة لأن الكل بالمسرح بيعتمد على الصغار بس ما كان عنا مشكلة نعمل أي شي لننجح”، ووصف مشهده الأول على مسرح القباني في دور حارس الملك “حوالي 300 شخص موجودين والكل عم يتطلع المنظر كان لا ينسى، كان أندريه سكاف يضرب الصنج وننط أنا وأحمد بقوش”، لكنه أكد أنها تجربة غنية رغم مرارتها، ولو أتيح له سيعيد التجربة من جديد.

وعن بداية مشاركته في التلفزيون وضح حسن أنه كان طالباً في المعهد وكان يمنع عليهم المشاركة في التلفزيون، وعند تلقيه عرضاً للمشاركة في الجزء الرابع من مسلسل “كان يا ما كان” ساعدته رئيسة لجنة التمثيل نائلة الأطرش وكانت بداية مسيرته التلفزيونية عام 1998.

لم تكن نائلة الأطرش الوحيدة التي ساعدته في سنواته الدراسية، ففي العام التالي طلبه مدرسه في المعهد المخرج حاتم علي للمشاركة في مسلسل “الزير سالم” الذي اعتبره نقطة فاصلة في حياته، وتحدث عن تفاصيل المشاركة: “اتصل فيني أدهم مرشد قلي عم اسمع طالبينك بالزير سالم قلتلو يمكن دور حدا من ولاد مُرّة فقلي وافق فوراً، تفاجأت أن الدور منفصل تماماً وله قصة تاريخية مهمة ومحورية”.

حاتم علي كان سبباً في تحقيق نجاح آخر مهم في حياة تيم حسن على مستوى الوطن العربي في مسلسل “الملك فاروق” بمصر، الذي لاقى معارضة المصريين كون المخرج والبطل سوريين “بس الحق يقال بعد النجاح شالونا على كفوف الراحة”، وكشف تيم أن كبار النجوم في مصر اعتذروا عن الدور ما دفع حاتم للاستعانة به، وتحدث عن مشهده الأول “المرة الأولى يلي بنطق فيها بالمصري كانت أمام الكاميرا، قلت الحكي ضربة وحدة فصار صمت مو مفهوم باللوكيشن، وتاني يوم نسي حاتم تماما أني سوري صار بدو رش وزخ بالمصري”.

ومن بعد “الملك فاروق”، قدم تيم عدة أعمال تلفزيونية منها: زمن العار، أسعد الرواق، تشيللو، وسلسلة الهيبة بأجزائها الخمسة، والتي كان آخرها “الهيبة جبل”.

Written by Dana Wahiba

سميرة سعيد تطلق “ما استريحتش” بإطلالة بيضاء

عباس النوري وزوجته معاً في مهرجان “سينمانا”