in

فيكتوريا بيكهام تتعرض للانتقاد….

تعرّضت فيكتوريا بيكهام للانتقاد على وسائل التواصل الاجتماعي بعد منحها 30 موظفاً في علامتها التجارية للأزياء، التي تعثرت في ظل أزمة كورونا إجازة دون راتب، على الرغم من وجود ثروة عائلية تبلغ 335 مليون جنيه إسترليني.

وتلقى العاملون من مختلف شركات الأزياء التي تتقاضى 1500 جنيه إسترليني مقابل فستان، رسائل توضح أنهم سيحصلون على 80% من رواتبهم من قبل الحكومة، بما يتماشى مع مخطط المستشارة ريشي سوناك لمساعدة الشركات خلال الوباء.

واعتبر النقاد أن بيكهام تستغل الخطة الممولة من دافعي الضرائب بدلاً من استخدام ثروتها الخاصة لدفع أجور الموظفين

حفل آندريا بوتشيللي على «يوتيوب» الأعلى مشاهدة في تاريخ الموسيقى الكلاسيكية

رونالدو يخرق الحجر الصحي مرة ثانية