in

أسبوع دبي للتصميم «6»..معارض ومتاجر مؤقتة وتركيبات فنية

برعاية كريمة من سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة دبي للثقافة والفنون «دبي للثقافة»، أعلن القائمون على أسبوع دبي للتصميم إطلاق النسخة السادسة من الفعالية في الفترة من 9-14 نوفمبر 2020، بالتعاون مع حي دبي للتصميم وبدعم من هيئة دبي للثقافة والفنون وشركة ا. ر. م. القابضة.

وستشهد الفعالية في نسختها الجديدة برنامجاً متنوعاً من الفعاليات والأنشطة يشمل إقامة العديد من المعارض والأعمال التركيبية والمتاجر المؤقتة في مركز الفعالية الرئيس في حي دبي للتصميم، إلى جانب مجموعة من العناصر الحديثة عبر الإنترنت والتي يمكن الوصول إليها من مختلف أنحاء العالم، ومن ضمنها البرامج النقاشية الافتراضية والمعرض الرقمي الخاص بعلامات التصميم.

سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم

واستجابة لقيود السفر وقواعد التباعد الاجتماعي في الوضع الراهن، سيوفر أسبوع دبي للتصميم فرصاً جديدة للمجتمع الإبداعي في منطقة الشرق الأوسط، مع التركيز في المقام الأول على المواهب المحلية والإقليمية، ومناقشة دور المصممين في إعادة تشكيل أساليب حياتنا في مرحلة ما بعد جائحة كوفيد 19.

وقالت هالة بدري، مدير عام هيئة الثقافة والفنون في دبي: «تنطلق «دبي للثقافة» في رحلتها الثقافية من استراتيجية ملهمة تؤسس لمستقبلٍ مشرقٍ للإبداع والمبدعين في دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة والعالم، بما يعزز مكانة الإمارة مركزاً عالمياً للثقافة، حاضنةً للإبداع، وملتقى للمواهب.

هالة بدري

لطالما كنا داعماً استراتيجياً لأسبوع دبي للتصميم من انطلاقه وحتى الآن، وإننا على ثقة بأن نسخة هذا العام ستستقطب بشكل تدريجي المبدعين من الناشئين والمتمرسين في مجالات الفنون والتصميم. وسنواصل دعم هذا الحدث المهم في جميع نسخه التي تحمل دوماً في جعبتها مزيداً من الابتكار والمواكبة لما يستجد من تغيرات وما يطرأ من تحديات»

من جهتها، قالت خديجة البستكي، المدير التنفيذي لحي دبي للتصميم: «قدم عام 2020 فرصة قيّمة ونادرة للتفكير ملياً في دور التصميم، وسيشكل أسبوع دبي للتصميم منصة فريدة للتحاور بشكلٍ بناء حول هذه القضايا الاجتماعية والثقافية والاقتصادية المحورية. كما ستوفر الفعالية فرصاً جديدة ومتميزة لدعم المواهب المحلية والإقليمية الواعدة في منطقة الشرق الأوسط.

ونتطلع قُدماً إلى تعزيز دعمنا لهذا القطاع، ويغمرنا التفاؤل حيال إطلاق النسخة الافتتاحية من مهرجان العمارة في حي دبي للتصميم، الذي يُقام بالشراكة مع المعهد الملكي للمهندسين المعماريين البريطانيين في الخليج العربي؛ ونثق بأن هذا المهرجان سيوفر منبراً للمناقشات والحوارات المهمة حول دبي والإمارات العربية المتحدة والمنظومة الإبداعية في المنطقة عموماً».

مشاريع اجتماعية

يستند معرض الخريجين في الشرق الأوسط وشمالي إفريقيا إلى منصة معرض الخريجين العالمي الرائدة، ويُمثّل المعرض الأول من نوعه على مستوى العالم المتخصص في احتضان أفضل المشاريع ذات الأثر الاجتماعي في المنطقة ضمن مجالات التكنولوجيا والعلوم والتصميم.

ويقام في السياق، معرض داون تاون ديزاين 2020 بصيغة هجينة تتيح لقاء وتفاعل مجتمع التصميم على امتداد المنصات المادية والرقمية. ويهدف داون تاون ديزاين إلى تسليط الضوء على أفكار ورؤى التصميم التقدمية في المنطقة؛ حيث سيحتضن معرض الوسائط المتعددة «مستقبل الأشياء» الذي سيضم أعمالاً فنية مفاهيمية أبدعها كوكبة من أبرز المهندسين المعماريين ومصممي الديكور في المنطقة.

أما معرض أبواب، الذي يجسد منذ إطلاقه عام 2015، منصة متخصصة بمواهب التصميم الإقليمية.

أشغال مدينية

من جهتها، دعت فعالية أشغال مدينيّة 2020 المهندسين المعماريين والمصممين من شتى أنحاء الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا لإبداع وجهة تسوق مبتكرة ومتعددة الاستخدامات لاعتمادها ضمن تجربة تسوّق جديدة.

وتشهد نسخة مهرجان العمارة الأول من نوعه في دبي استعراض عدد من أبرز المشاريع المعمارية الإقليمية تحت عنوان «الهوية والسياق وتصميم المرافق العامة في الخليج العربي». أما سوق أسبوع دبي للتصميم هي مبادرة تسوق جديدة في الهواء الطلق.

سيحتضن حي دبي للتصميم ضمن مساحته الخارجية المخصصة للمشاة مجموعة من التركيبات الفنية الخارجية والإضافات الإبداعية العامة، التي تتناغم مع التغيرات المتسارعة الحاصلة في البيئة الحضرية والتحديات الجديدة الناشئة عن شروط التباعد الاجتماعي.

احتفاء بتمر النخيل

يحتفي معرض «فاشكالتفيت» (Fashcultivate)، المُقام برعاية مجلس إرثي الحرف المعاصرة وبإشراف القيمين خلود ثاني وفاطمة المحمود، بتمر النخيل بوصفه جزءاً رئيساً من ثقافة المنطقة وهويتها التاريخية، عبر عرض سبع قطع فنية من المنسوجات من إبداع مصممين من منطقة الخليج العربي.

وإضافة إلى المعارض الإقليمية، سيضم أسبوع دبي للتصميم العديد من المبادرات الدولية التي ستشارك الحلول المبتكرة التي توصلت إليها مجتمعاتها الإبداعية في مواجهة العقبات المتعددة التي فرضتها جائحة «كوفيد 19» العالمية.

ويضم برنامج أسبوع دبي للتصميم سلسلة من الفعاليات الحوارية والجلسات النقاشية الافتراضية.

عالم فرنسي يكشف عن حقائق جديدة في لوحة “الموناليزا” تحطم كل المعتقدات السابقة

النجم الكوميدي البريطاني أوميد جليلي لمرة واحدة في دبي أوبرا