in

الصورة الأولى لغيث الإماراتي : مقدم قلبي إطمأن

تداولت حسابات على موقع “تويتر” صورة لشاب ادعت أنه “غيث”، الشاب الإماراتي الذي يقدم مساعدات ومبادرات إنسانية للمحتاجين في دول مختلفة ضمن برنامج “قلبي اطمأن”، مشيرة أن الصورة تم التقاطها خلال تصوير البرنامج في الأردن.
واختلفت الردود على الصورة، حيث شكك غالبية المعلقين في صحتها، وأوضح أحدهم أنها لشاب آخر ظهر في أغنية سبق بثها بعنوان “كونوا مثل غيث”، في حين ذكر معلق آخر أن الصورة مأخوذة من مقدمة الجزء الثاني من البرنامج الذي عرض العام الماضي على قناة أبوظبي، بينما غرد صاحب حساب ثالث قائلا: “محاولة الكشف عن صورة وجه غيث، وأي حد يحاول يفكر بهيك شي، والله فكرة مؤذية ومش هاتفرح الناس، لأنه لما سويت هذه الحركة حاربته بمبدأه وبأكثر شيء قاعد يحاول ويصل فكرة من خلاله، فكرة تقديم الخير بدون أي غاية غير الأجر، لأن فكرة أن يخفي وجهه تحارب أصحاب المظاهر بها الأيام”. واتفق معه حساب بعنوان “إيمان” مؤكداً: “أن يتم الكشف عن هوية غيث فهذا أمر ليس بالجيد لأنه من جماليات البرنامج إخفاء شخصيته وهويته لمساعدة الناس دون رياء، فقبح الله كل من يحاول تصوير بالخفاء وفضح هويته”.

مجموعة mbc لدينا موافقات من جميع المشتركين رداً على الإستياء من رامز مجنون رسمي

ناصر القصبي يثير الجدل بعد هذه الجملة “اللي ما عاد موجودين”