in

فيلم «يوم وليلة»لدرة يجعل نقابة الممرضين تطالب بتدخل السيسي

أثار فيلم «يوم وليلة» ضجة في مصر بعد عرضه مؤخراً على منصات للتواصل الاجتماعي ويوتيوب، رغم أنه رفع من دور السينما منذ فترة، ولم يعرض إلا أياماً معدودة، ولم يحقق أي نجاح جماهيري.

وبدأت أزمة الفيلم – الذي يشارك في بطولته الفنانون درة، وخالد النبوي، وحنان مطاوع، وأحمد الفيشاوي – بعد اعتراض نقابة الممرضين المصريين على العمل بسبب دور النجمة درة – بشكل خاص – والتي جسّدت شخصية ممرضة فقيرة ومطلقة تقوم بأعمال منافية للآداب داخل المستشفى مع الأطباء بسبب العوز المادي، كما تسرق – وبعض زميلاتها – الأدوية الخاصة بالمرضى لبيعها والتكسب منها مادياً.

واتهمت نقابة الممرضين المصريين الفيلم بالإساءة للمهنة، ووصل الأمر إلى أن تصف نقيب عام التمريض، الدكتورة كوثر محمود، الفيلم بأنه «مسيئ» جداً. وطالبت الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بضرورة التدخل ورفع الفيلم من أي وسيلة عرض. وأضافت نقيب الممرضين في تصريحات غاضبة ببرامج تليفزيونية أن «الدراما المصرية لا ترحم الممرضين ولا تحترمهم».

من جهتها، أكدت الفنانة درة لـ«الإمارات اليوم» أنها تحترم أي مهنة خاصة بالجهاز الطبي في العالم ومصر في تلك الظروف العصيبة «فهم ملائكة الرحمة الذين يضحون بحياتهم من أجل المرضى، وطبعاً لا يمكن أن نسيئ لأي فئة، فالجميع لهم احترامهم». وشددت على ضرورة الفصل بين الدور الذي يقدمه الفنان والدراما والاتهامات بالإساءة، لأن الممثل في النهاية يقدم شخصية من وحي الخيال فقط.

من ناحيته، قال منتج ومؤلف الفيلم يحيى فكري في تصريحات خاصة لـ«الإمارات اليوم» إن العمل يتعرض لنماذج سلبية عدة فاسدة. وأضاف «لا نقاش أو جدال في أن التمريض مهنة محترمة وتشرف أي شخص وجميعنا نقدسها، ولا توجد أي نية إساءة بالفيلم».

المعارض الفنية وبيوت الأزياء حول العالم تقدم فعاليات ترفيهية أون لاين تعرف على أشهرها

جائزة «حمدان بن محمد للتصوير» تنتصر لـ «وجوه الأطفال»