in

في عرضها العالمي الأول.. خمس أفلام سورية تشارك في مهرجان الإسكندرية السينمائي


يشارك في مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي لدول البحر المتوسط 5 أفلام سورية في العرض العالمي الأول لها بينها 4 أفلام تدور فكرتها عن الحرب وتأثيرها على المجتمع السوري، وذلك بدورة المهرجان الـ 37 المنعقدة من 25 أيلول الشهر الجاري حتى 1 تشرين الأول.


الأفلام السورية المشاركة في المهرجان هي لكل من المخرج باسل الخطيب عن فيلمه “المطران” (تأليف: حسن يوسف) الذي تدور أحداثه حول رجل دين مسيحي على مستوى سورية والعالم العربي يصبح مطراناً لكنيسة الروم الكاثوليك في القدس، ويضع مكانته الدينية لصالح خدمة القضية الفلسطينية، ويحكم عليه بالسجن من الاحتلال الإسرائيلي 12 عاماً بتهمة تهريب السلاح للمقاومة.


أما الفيلم الثاني المشارك في المهرجان يعود للمخرج عبد اللطيف عبد الحميد بعنوان “الإفطار الأخير” تدور فكرته عن قصة حب وتأثير الحرب عليها، كما يشارك فيلم “الظهر إلى الجدار” عن تأليف وإخراج أوس محمد، الذي يعالج نتاج الحرب على المجتمع بأحداثه، في حين يشارك الفيلم القصير “حبل الغسيل” إخراج وتأليف محمود جقماقي الذي يلخص معاناة الناس في الحرب السورية والعسكرة من خلال رصد حركة الأقدام وتجوال الناس في السوق وآثار الحرب على الحياة العامة عبر تباين أشكال الأحذية
ويشارك أيضاً الفيلم “”فوتوغراف” للمخرج المهند كلثوم، ويدور حول تأثير الحرب على عمالة الأطفال لمساعدة عائلاتهم في المعيشة مقابل الاستغناء عن حقوقهم التعليمية.


وكانت إدارة المهرجان كرمت الفنان دريد لحام بمنحه وسام عروس البحر المتوسط ضمن فعاليات الدورة المقبلة من المهرجان.

Written by Dana Wahiba

شكران مرتجى للفنانين السوريين: لا تكونوا ترند مجاني

مسلسل “أنا والمديرة” يدفع أيمن رضا لممارسة الاحتيال