in

إغلاق معرض توت عنخ آمون بـ بريطانيا وإتاحة زيارته افتراضيًا.

يمر العالم اليوم بحالة من الفزع بعد تفشى وباء فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، نظرًا لارتفاع حالة الإصابات والوفاة بمختلف دول العالم، ومنها بريطانيا، حيث تزداد أعداد المصابين والوفيات يوما بعد يوم، وما زاد حدة التخوف هو وصول الفيروس إلى الحكومة البريطانية، ونظرًا لحالة الطوارئ هناك، تم إغلاق معرض الملك توت عنخ آمون الذى تم افتتاحه في نوفمبر 2019 وسوف ينتهى فى مايو من العام الحالى 2020.

لكن المتحف المستضيف للقطع المصرية التى تبلغ 150 قطعة أصلية من مقبرة توت عنخ آمون، 60 منها تسافر خارج مصر للمرة الأولى، والتي ستعود فى مايوالمقبل للعرض الدائم داخل المتحف المصرى الكبير، قام بعمل زيارة افتراضية على موقع المتحف الرسمى، حتى لا يحرم المواطنون البريطانيون من زيارته خلال فترة الحظر هناك، لذا هم الآن يستطيعون زيارة المعرض من خلال الإنترنت.
ويضم المعرض 150 رقمًا بـ166 قطعة أثرية، وهى قطع مكررة عبارة عن حلى وتماثيل “أوشبتى”، وعائد المعرض يبلغ 5 ملايين دولار، إضافة إلى عائد بيع التذاكر بعد تخطى عدد الزوار 700 ألف زائر، حيث سيعود على الوزارة على كل تذكرة 4 دولارات.

وحقق معرض توت عنخ آمون نجاحًا كبيرًا فى فرنسا قبل أن ينقل إلى لندن، حسب ما ذكرت الصحف العالمية، حيث قالت إنه المعرض الأكثر زيارة ومشاهدة بفرنسا، حيث بلغ عدد زواره المسجلة حتى الآن 1,371,476 زائر، وذلك طبقا لآخر تعداد رسمى صادر عن مسؤلى المعرض، فى 4 سبتمبر الماضى، والعدد قابل للزيادة حيث إن المعرض مستمر حتى 22 سبتمبر الجارى

كما أوضحت الصحف ووكالات الأنباء الفرنسية والعالمية أن هذا المعرض وغيره من المعارض الخارجية المؤقتة التى تقيمها مصر بالخارج هى أفضل دعاية لمصر وحضارتها العريقة وكنوزها الفريدة، مما له من مردود إيجابى على حركة السياحة الوافدة إلى مصر و تكرارها.

فيدرالية المغرب لفنون الشّارع تطلق مبادرة “شارع الحجر”.

شبكة نيتفلكس العالمية تختار السعودية هيفاء المنصور لإخراج فيلمها الجديد The Selection