in

مترجم مغربي يتّهم دار نشر مصرية بـ”سرقة أدبية”

اتّهم المترجم شكير نصر الدّين الناشر دار نشر مصرية بسرقة ترجمة أدبية سبق أن نشرها في سنة 2012 لرواية للكاتب غيوم ميسو، معنونة بـ”فتاة من ورق”.

ووصف الكاتب المغربي هذه السّرقة التي أقدم عليها ناشر مصريّ بـ”السرقة الأدبية البليدة الموصوفة”؛ لأنّ “اللّصّ البليد لم يغيّر حرفا ولا سطرا واحدا ولا رقم الصّفحة”، واتّهم هذه الدّار بقرصنة اسم النّاشر أيضا.

ووضّح المترجم شكير نصر الدّين أن ترجمته الصادرة في سنة 2012 عن المركز الثقافي العربي، قد قُرصِنَت في سنة 2016، دون أن يبادر المركز إلى “التصرّف بما يقتضي الحال”.

وذكر المترجم المغربي أنّه ينتظر فترة ما بعد رفع الحَجر الصّحي المفروض حاليا من أجل “التوصّل بتفسير من هذا النّاشر المزعوم”.

تعرف على لوحة “الصلاة فى المسجد” للرسام والمستشرق الفرنسى جان ليون جيروم

أدواته مائدة صغيرة وكيس ملح: تعرف على الفنان المغربي إسماعيل هجيلة